• Title: صوفيا
  • Author: محمد حسن علوان
  • ISBN: null
  • Page: 120
  • Format: Hardcover
  • .

    • ☆ صوفيا || ☆ PDF Download by ↠ محمد حسن علوان
      120 محمد حسن علوان
    • thumbnail Title: ☆ صوفيا || ☆ PDF Download by ↠ محمد حسن علوان
      Posted by:محمد حسن علوان
      Published :2018-08-01T23:52:38+00:00

    One thought on “صوفيا”

    1. لن أتحدث عن الخطوط الحمراء التي قُطعت ولا عن المقدسات التي اُنتهكت، ولا عن القصة بحدث ذاتها، فعلوان يستطيع أن يخفف من حدة الغضب والغيظ ويضع نوع من الغشاوة على العينين بلغته التي تغفر له الكثير بالتأكيد " صوفيا" ليست بأحسن ما كتب علوان، ولكن بين ثنايا قصتة وجدت ما شدني وهذا ما [...]

    2. - لم يسبق لي أن رأيت إنهياراً مفجعاً كهذا -،برغم طلاقتي في الحكي خصوصاً في الجزء المتعلق بالنقد الأدبي لا أجد ما يمكنني ذكره!الرواية مُفجعة بمعني الكلمة تتحدث عن الموت وقدسيته حيناً و عن إقتصاصه منّ حيوات أقربهم لنا حيناً أخرولكن- هل يبالي الموتي بثرثرات الأحياء ؟ -،البطل يُع [...]

    3. بصراحه هى تستحق 3 نجمات ولكن الرابعه من أجل الإسم ,فلطالما حلمت بأن أرزق بطفله جميله أسميها صوفيا أو أرتبط بأنثى جميله تحمل نفس الإسم :D :Dفلطالما كان هذا الاسم يمثل لى الصفاء الأنثوى والجمال البديع والتفرد النسائى الجميلوكل هذا تجده فى هذا العمل.هذه هى ثانى تجربه لى مع الكاتب [...]

    4. كما لا أستطيع أن أنكر براعة علوان اللغوية وعشقه للصور الثرية وشخصياته البعيدة عن السطحية، لا أستطيع إلا أن أختلف بشدة مع الفكر الذي تحمله الرواية والأجواء التي تدور فيها. فلسفة الكاتب، التي تنطق بها شخصيات الرواية، في علاقتها مع الله سبحانه وتعالى من أشد الأمور تنفيرًا، ولغ [...]

    5. مختارات من رواية صوفيا / محمد حسن علوان* إننا نسميه موتاً ، لأننا لا ننتقل ، و لا نتحول إلا إلى رماد، إن الموت بالنسبة إلى الملائكة مختلف ، ربما لا يعني أكثر من فقدان متكرر لذاكرة الحالة السابقة !-----------------* كل شيء يثير الملل يستحق أن يُلعن كثيراً ، و يعاقب .-----------------* إن الركود فر [...]

    6. محمد حسن علوان، الاسمُ الذي لمَع وعُرف بلغته المتينة التي التي كما قال الروائي ياسين رفاعية : يُحسد كتابها عليها. قرأت لعلوان سقف الكفاية، واستطيع الجزم بأنها كانت أفضل بمئات المرّات! بالرغم أن كلا الروايتين كانت تفتقد للحبكة. لكن ربما ما شفع لسقف الكفاية تعدد الشخصيات وعُمق [...]

    7. اللغه قويه كعاده الكاتب . ! البطل لم أحبه . من النوع الذى لا يحس الا بذاته ! لم احبه منذ ان لاحظت ان موت والديه لم يشكل فارقا معه بل على العكس ! كرهت الملل .هذا الملل الذى يعانى منه لابدان يراجع فيه طبيبا نفسيا ! تلك الصفحه الاخيره التى حاول فيها ان يقنعنى انه أحب صوفيا لم تجدى معى [...]

    8. أكتفي بأن الكاتب غريب الأطوار، ويبدو لي أنه يعاني من الكثير من الاضطراب الذي استطيع أن اقرأه بوضوح في هذه القصة. فهو يصف ممارسة الجنس مع امرأة أصابها المرض، بالجهاد. فقد سافر لها بطل الرواية إلى لبنان ليعاشرها قبل أن تموت وتودع الحياة. أتاها مجاهدا ليحقق لها احلامها الأخيرة!!! [...]

    9. مقدمة الكتاب أرهبت أنفسي من الولوج و مواجهة الكتاب الذي بدا يحدق بكل إصرار في نفسي. إلا أن ما جعل كيوبيد يستفز و يطلق سهمه علي, و يجعلني مهووساً بهذا الكتاب, هي الطريقة الجميلة التي وصف الكاتب العلاقة بين الله و الإنسان, و فلسفة صوفيا العميقة عن الرب وهبت القصة أربع نجوم, لأن ال [...]

    10. رغم أني عاطفياً أودّ أن أمنح هذه الرواية تقييماً أعلى ربما لأن النهاية كانت رائعة جداًأذهلني الكاتب بتعابيره وصوره وعباراته وجميل صياغته يبشر بأديب عظيم كان لبعض العبارات والجمل حلاوة استطعت تذوقها بلساني !!وصفت الرواية في إحدى اللحظات بأنها ( استعراض لغوي ) شعرت بأن الكا [...]

    11. * صغيرة الحجم * الرواية كانت صدمة. أتذكر شعوري بعد أن أنتهيت من قراءة سقف الكفاية قبل سنوات. كانت لذيذة بالطبع(شوية زيادة) لأنها كانت ممنوعة! المهم، أني بهرت بجمال كتابته وتشبيهاته رغم ضعف الحبكة قليلا ورتابة أحداث الرواية لم أخطط أن أقرأ مرة أخرى لعلوان. كان هناك أحساس كبير دا [...]

    12. مممممم حسناً الأمر أيضاً مع علوانمربك بعض الشيءليس بسبب صوفياهوإنّما كوني لا أميل لكل مايتطرق للجنسأو كون محمد شكري سبّب لي عقدةفيما يتعلق بإصراره على وصف الجنسبأوجه قبيحة جداً وإن بدت لوهلة؛ واقعيةويكفي روايته ( الخبز الحافي) لتسبّبعقدة النفور لدي.علوان وإن حافظ واحترم عق [...]

    13. الكتاب برغم مهارة محمد حسن علوان بالكتابة لكنه ممكن يسبب فترة اكتئاب بطريقة خانقة !!! يعني ينقرا بحالة نفسية عال العال لكن لو يوجد اكتئاب و تقراه ممكن يصيرلك توحد :) ، الوصف رائع بكل التفاصيل و استثنائية الشخصيات ملفته جداً :)

    14. وجدت الروايه بالصدفه قلبتها بملل ! بدأتها و لم استطع التوقف لجمال تفاصيلها تزعجني دائما حكايات الموت وما ابشع ان يقتل الموت الرتابه فينا و الرتابه حولنا في حين انني اكره الرتابه لكني احب الروتين فالروتين مريح لأني اعرف فيه استمرار الحياة !و ان كان تسلل الرتابه ممل لكن لا او [...]

    15. وانتهت صوفيا . . .انتهت بكل تفاصيلها وارتاعاشاتها . . .بعدما عاشت وماتت وحيدة بعد عدة تخاذلات متتالية . . .لم ينقذها انابيب الغذاء ولا المسكنات . . .التي تجري في دمها وقد ترك المرض اطفالة يعبثون بدمها . . .ماتت صوفيا بعدما رفض معتز المهمة . . .وانجزت هي المهمة . . بعدما انهت من حياتة حيا [...]

    16. نجمة واحدة للغة الممتازة ولكن لغة جيدة وأحداث مملة لا تجعل من خط درامى ثابت وممل عمل أدبى جميل شخصية معتز كانت شىء ممل حقا ليس فقك لأنه طاقة ملل تمشى على قدمين ولكن هذة شخصية طفل فى الخامسة من عمره يحاول إكتشاف العالم والواضح أنه لم يصبح رجلا ولا يعرف ما هو المعنى الحقيقى للكف [...]

    17. كما هو دائماً ( علوان ) يأتي مختلفا في كل رواياته لم أكن متشوقة لقراءة هذه الرواية فقد ظلت (صوفيا) على رف المكتبة كصنم . ولكن قررت أخذها حين سافرت الرواية في بدايتها كانت تصف موت الملائكة ،وبالنسبة لي لست مهتمة بكيفية الموت ، فالنهاية هو الأمر الحتمي بالنسبة لي. ولكن ما دفعني لق [...]

    18. لحظة انتهائي للرواية : اخذتني تنهيدة من النوع الغريب واكتفيت: " آآآه يا علوان " لم اكترث لـ صوفيا بقدر اكتراثي بفلسفة الكاتب العميقة قوة اختراع الكلمة وصياغتها مع الكلمة الأخرى كان أجمل ما قرأت بغض النظر عن جرأة الكاتب في وصف الموت وكرهي لبعض التفاصيل التي ذكرها فـ قراءة لغة م [...]

    19. علوان يمتلك موهبة وقدرة نثرية قوية وجميلة، الرواية تحكي قصة صوفيا اللبنانية التي تحتضر، اختارت صوفيا شاب سعودي ليكون بجانبها في أيامها الأخيرة، وافق الشاب السعودي على أن يكون معها في رحلة احتضارها. ٤ نجوم وجزء كبير منها يعود للغته الساحرة.

    20. كتابي ال (23) لعام 2018.أول تجربة مع محمد حسن علوان، أعتقد أنها كانت سيئة جداً ولكنني سوف أعطيه فرصة أخرى.تدور الأحداث ما بين بيروت والرياض، معتز يسافر إلى بيروت ويبقى لشهرين عند فتاة اسمها صوفيا مصابة بسرطان الدم حتى تلفظ أنفاسها الأخيرة أين باقي الأحداث؟؟ لا أحداث أخرى!! لا يوج [...]

    21. صوفيا نامي لم يبق من الدنيا شيء .هتكتِ عرض الحياة في الهزيع الأخير من جذوة عمركِ القصير كنتِ تريدين معاندة الموت بل معاندة الحياة بالحياة على أعتاب الموت صوفيا تسرق من الحياة كل ما ب استطاعتها قبل أن يحتضنها الموت تخلت عن العلاج الكيماوي بالحب علمت أن هذا يجدي أكثر ويمنح آلال [...]

    22. صوفيا محمد حسن علوان ليست كبقية الصوفيات بالفعل هي امراة تكره الرتابة .لقد اذهلني علوان وابدع وجال وصال في عذه الرواية بلغة عجيبة لا تعرف الرتابة مثل معتزه الذي خلقه في روايته الرائعة هنا اقول واعترف بان الصدارة باتت ايضا للكتاب السعوديين فهنيئا لوطن له هذا الكم من الكتاب ين [...]

    23. رجل ملول التقط مغامرة من النت ليقتل ملله بالعيش مع الموت. ماتت وعاوده الملل.يفسد علوان أسلوبه الجميل بحبكات بلا هدف. حتى المشاعر المذكورة في هذه الرواية لا إنسانية

    24. الحب ثمرة يجب أن تؤكل في وقتها ، تؤكل كاملة ،مرة واحدة ، وفي وقت محدد ، او تفسد ! الثمار لا تخزن في خزائن العمر ، ولا يقول أحدهم إنها ستصير خمراً. إن الخمر شيء لا تخلقه إلا ألف ثمرة ميتة أصلا! إننا مهما خرجنا من الحب كهولاً حكماء ، فإننا لا نعود إليه مرة أخرى إلا أطفالا مغرورين ، ف [...]

    25. الرواية لغويّة ، ماذا أعنيّ بذلك ؟أعنيّ أن الرواية تتناول رجل سكن لمدة شهرين لدى امرأة ستموت بسرطانالدم ، وشخصّ الأطباء وحددوا وقت وفاتها أما ما يحدث في الرواية ، فهو ما ينقله الرواي الرجل ( معتز ) الذي يسكنّ معها في شقتها ، أن أحداث الرواية لا تختلف عن إي حدث لإي شخص يمرّضويو [...]

    26. بعض الروايات ليست حدثا. بعضها حالات نفسية وروحية وهذه منهم.معتز ذاك الانسان الضجر، اللذي ما عاد يعنيه شيء في الوجود.البليد الذي ينتظر معجزة تعيد نفث الروح في شرايينه المؤصدة.بعد وفاة والديه، واللذي اعتبره إضافه لذيذة لحياته المفرغة، أكثر من كونه فقداً مؤسفاً، تتلقفه الأقدا [...]

    27. رائعة من روائع علوان هذه الرواية بالنسبة لي مستفزّة ، للعواطف، والتفكير ،و التساؤلات.علوان لا يكتب بلغته الساحرة فحسب، هو يكتب بأحاسيسه!هذا الصدق يلتهم القلب التهاماً مما يجعلك تعيش الأحداث، حدثاً تلو الآخر ، و حواسك كلّها معكتشهد إحتفالية البراعة، في خلق الوقائع، وصنع الأ [...]

    28. الحقيقة أني لا أعرف كيف آتممت قراءة هذه الرواية ربما كنت أبحث عن شئ يخالف إيقاعها البطئ و يغير الأحداث ويعيد شئ من الإثارة أو الحركة إلى القصة ولكن لم يحدث شئ فهي قصة إمرأة تموت أو أنها ميتة بالفعل و لكنها تحلم بالحياة ما يشفع للكتاب عندي هي بعض و أقول بعض التراكيب والصور ا [...]

    29. رواية رائعة، أسلوب أدبي جميييييل جداً، وعلى الرغم من انتقادي لرجل مسلم لا يأبه بالحلال والحرام، ولكن فعلاً أسلوب رائعتكلم عن الموت ،، كم هو مؤلم لمن يعيشه ،، كان موت صوفيا بطيئاً مؤلماً موجعاً حد البكاء ! أتفق معه بأن الموت السريع أفضل بكثير من البطيء ،، والموت فعلاً هو الحقي [...]

    30. شعرت اني وسط احتفالية للغة , كنت اشهق احيانا من حلاوة الجمل خصوصا نهاية الرواية قراتها اكثر من مرتين كل جملة تبعث الخدر بداتي رااائعة جدا ماتت صوفيا لكن حروف محمد حسن علوان ستسكنني للابد

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *