Er zijn geen messen in de keukens van deze stad Een familie in de Syrische stad Aleppo raakt van elkaar vervreemd De moeder probeert angstvallig vast te houden aan de aristocratische levensstijl waaruit ze is verstoten onder andere door haar gehan

  • Title: Er zijn geen messen in de keukens van deze stad
  • Author: Khaled Khalifa Djûke Poppinga
  • ISBN: 9789044533828
  • Page: 133
  • Format: Hardcover
  • Een familie in de Syrische stad Aleppo raakt van elkaar vervreemd De moeder probeert angstvallig vast te houden aan de aristocratische levensstijl waaruit ze is verstoten, onder andere door haar gehandicapte dochter verstopt te houden Haar zoon Rasjied is haar oogappel, maar hij sluit zich aan bij een religieuze groep om te gaan vechten in Irak Ook haar dochter Sausan vEen familie in de Syrische stad Aleppo raakt van elkaar vervreemd De moeder probeert angstvallig vast te houden aan de aristocratische levensstijl waaruit ze is verstoten, onder andere door haar gehandicapte dochter verstopt te houden Haar zoon Rasjied is haar oogappel, maar hij sluit zich aan bij een religieuze groep om te gaan vechten in Irak Ook haar dochter Sausan verdwijnt zodra de politiek greep op haar krijgt Lukt het hun de weg naar zichzelf en elkaar terug te vinden

    • Best Download [Khaled Khalifa Djûke Poppinga] µ Er zijn geen messen in de keukens van deze stad || [Business Book] PDF ½
      133 Khaled Khalifa Djûke Poppinga
    • thumbnail Title: Best Download [Khaled Khalifa Djûke Poppinga] µ Er zijn geen messen in de keukens van deze stad || [Business Book] PDF ½
      Posted by:Khaled Khalifa Djûke Poppinga
      Published :2018-08-25T17:06:06+00:00

    One thought on “Er zijn geen messen in de keukens van deze stad”

    1. هذا ما خطر على بالي القيام به بعد انتهائي من رواية تورطت في قراءتها عن غير قصد فأكلمتها عن قصد وانت تقرأ الكتاب سيخطر على بالك سؤالين لا ثالث لهما اول سؤال هو لماذا تضيع وقتك في قراءة مثل هذه الرواية وانت تعرف انها لا تستحق وقتك الذي يصبح في حضرتها ثمينا حتى لو لم يكن كذلك، فتر [...]

    2. هو ليه صحيح مفيش سكاكين في مطابخ هذه المدينة؟انا عايزة واحدة يا جدعان اضربها في قلبي عقابا على اني فكرت اقرا الرواية ديطب مفيش واحدة لبتوع البوكر نشرحهم عشان رواية زي دي تطلع لقائمة البوكر والقصيرة كمان بحيث تبقى مرجع للناس تتعلم منها؟!!تتعلم منها ايه بس شكة في قلبكو رواية 255 [...]

    3. لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة لخالد خليفةقفلت آخر صفحة بالرواية و لساني يذكر لفظة غريبة أتى بها أرسطو في معرض تفسيره للغاية من الدراما أو التراجيديا الكاتارزيس أو التطهير محاولة إحداث الصدمة عبر إثارة الرعب و الشفقة في ذهن المتلقي قد يكون هذا قصد الكاتب حيث لم أجد في هذه ال [...]

    4. لا تتحدث عن الثوره السوريه بل عن سنوات الجمر السابقه التي أججت هذه الثوره وواكبتها تحت حكم حزب البعث " هناك حزب بعث في كل مدينه عربيه يحكمه بطريقه مواربه وتحت شعارات آخرى بنفس الأفعال "ألم نكن خلال السنوات الخمسين والستين السابقه بحاله فوضى وهزيمه إن لم تكن خارجيه جماعيه فداخ [...]

    5. عندما أنهيت قراءة الكتاب لم ينتابني إلا شعور واحد: الشفقة على كاتبٍ أُثقل رأسه بكل هذه التناقضات المتخَيّلة بمفاهيم خاطئة حول الدين و الموت و الجنة و بفجورٍ مبالغٍ فيه، أراد تصديره إلى القٌرّاء من الصفحات الأولى للرواية ، يتضح للقارئ أنها لم تكن الرواية السياسية التي يبحث ع [...]

    6. .مونولوج طويل من أبدع مايكونعاشق يرثى معشوقته (فى هذه الحاله مدينته) بطريقه من أجمل ما قد تقرأه فى حياتكحلب الشهباء وجمال حلب وتاريخ حلب وحاضر حلب الاسود وما قدمه من صورة جميله عن تطورات تاريخها.يقدم لنا الكاتب ما يفعله أى نظام عسكرى قمعى قذر فى الجمال وقدرته الرهيبه على التش [...]

    7. أقرب ما يمكن مقارنة هذه الرواية به هو ما قاله محمود درويش في جداريتهأيها الموتُ انتظرني خارج الأرض انتظرني في بلادِكَ ، ريثما أُنهيحديثاً عابراً مَعَ ما تبقَّى من حياتيفالرواية تتعامل مع الموت كضيف ثقيل الظل، يعلن عن قدومه بلا موعد، وعوضًا عن طرده وتهديده بإبلاغ الشرطة إن ك [...]

    8. *ردة الفعل الأولية بعد قراءة الرواية*.الإباحية الحقةهي أن تغتصب حق شعبأن تنتهك كرامته.الشذوذ الحقيقيهو أن نكون وحدنا من بين أمم العالمين محكومون بأنظمة شمولية ولا أمل يلوح في الأفق بقدوم نظام طبيعي كما الناس من حولنا.الدعارة الحقيقيةهي أن تغري أفراد شعبك ليؤلب بعضهم بعضاوأن [...]

    9. سوريا؟ أهذه سوريا الذي تتحدث عنها هل أنت متأكد من أنك إنسان طبيعي ل كتابة مثل هذا الكتاب ؟ وصلت ل الصفحة المئة و عجزت عن إكمال الكتاب من أي كوكب هذا الكاتب ؟؟؟ إن أردت إختصار للرواية قبل قراءة تقييمي الذي سيكون من أسوأ التعليقات التي كتبتها على أي كتاب ب حياتي ف أنا فقطأنصحك و [...]

    10. لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة خالد خليفةخالد خليفة هو روائي وشاعر سوري من حلب هذه رابع رواياته والتي رشحت للقائمة الطويلة لجائزة البوكر 2013. وقد نشر له من قبل: "حارس الخديعة" 1993 "دفاتر القرباط" 2000 "مديح الكراهية" 2008 والأخيرة هي أهم أعماله على الإطلاقجاء العنوان من عبارة سألها أ [...]

    11. One thing that I think is important to note - most Arabic speaking reviewers of this book are consistently rating this book only 1-2 stars. I have to wonder why that is, why they don't like this, what he missed. I would love to know."Cities die, just like people."I, like many Westerners, was drawn to this book because of the events in the most recent years, this complete and utter decimation of a city that was formerly vibrant and diverse. In fact when I got gift cards for Christmas, I couldn' [...]

    12. الرواية حازت على جائزة نجيب محفوظ للرواية 2013خليني ابدا بالايجابيات اولاً-روعة الرواية ان الصفة المشتركة والثابتة في البناء الدرامي لكل الشخصيات الرئيسة والثانوية التي اكد عليها كاللازمة الموسيقية تتكرر على كامل الرواية هي: الحياة الموازية التي يخلقها كل واحد منا للتوازي [...]

    13. هذه الرواية تؤكد لي ألا أعتمد على آراء الآخرين في نقدهم لأي رواية كانت فلكل شخص منا ذوقه.صحيح أن الرواية بدأت بداية مهزوزة فتشعر أن الروائي لا يدري من أين يبدأ فلا هو الذي جعلنا نتصور من البداية بيئة المكان ولا الأشخاص وكأنه يريد أن يبدأ بهم جميعًا فلم يكن هناك الشيء الجاذب من [...]

    14. أول قراءة لأعمال خالد خليفـة، الروايـة الفائزة بجائزة نجيب محفوظ للروايـة 2013 والمرشحة في القائمـة القصيرة للبوكر. تبدو هذه الروايـة ملفتة استنادا على تضارب الأراء الكبير جدا عليها، البعض يراها روايـة متكاملة وتستحق الترشيح بل وأيضا الفوز بالبوكر، بينما الطرف الآخر يرى بأ [...]

    15. من أين أتى خالد خليفة بهذه الرواية ؟ كيف استطاع الغوص فى هذا المستنقع الكريه ؟ رواية قاتمة وكئيبة ومرهقة جدًا استعرض فيها الكاتب وجهًا آخـر لـ حلب وجهًا لم يره أحـدٌ من قبـل استعرض فيها تاريخ عائلة ضلّت كل الطرق وسارت بغيـر هدىً وبخطىً بطيئة إلى التهلكة يتحدث الكاتب عن عائ [...]

    16. ثاني رواية من القائمة القصيرة لبوكر هذا العام وأصاب بخيبة أمل كبيرةالمصيبة أن هذه الرواية فازت بجائزة نجيب محفوظ أيضا مما يدعوني للتساؤل عن مستوى أعضاء لجنة التحكيم في العالم العربيالرواية فيها إقحام مبالغ فيه وفظ للجنس وبشكل لا يخدم النص الأدبي أبدا ومن أراد أن يرى الفارق [...]

    17. رواية صعب تقييمهامن ناحية هي من أقوى الروايات اللى قريتها مكتوبة حرفيا بالدمبتحكي قصة عائلة سورية من حلب لمدة أربعين سنة من أول ما حصل الإنقلاب فى اوائل السبعينات ومسك حزب البعث وحافظ الأسد البلد لحد بداية الألفية الجديدةعائلة مفككة جميع أحلامها تحطمت على صخرة الحكم العسكر [...]

    18. كنت أعول كثيرا على هذه الرواية خاصة وأنها فازت بجائزة قبل ذلك لذلك صدمتي كانت كبيرة لو تركنا مشاهد الجنس التي غرقت فيها الرواية والمرأة التي لا يشغلها سوى الرجال ولا تفكر إلا بهم ناهيك عن الحزب المقحم في كل شاردة وواردة ماذا يبقى من الرواية !حاولت كثيرا أن أكمل الرواية وغصبت [...]

    19. مش هكملها نظرا لمنتهى سوء المحتوى. السؤال اللي مش فاهماه دي ازاي تترشح للبوكر ؟ ايه القيم او الرسالة او الهدف او المعنى اللي بيحاول الكاتب يوصلهم؟ انا عادة بقرأ روايات تحتوي على قدر أكبر من الافكار الجنسية لكن في الرواية دي انا حتى فقدت سياق الكلام و بالتالي بقت مجموعة من الم [...]

    20. أول ماسمعت بالاسم استغربته، رشحها لي صاحب مكتبة تنمية بوسط القاهرة، لما رآني أتفحص في ركن الروايات، قال: إنها مرشحة للبوكر وأتوقع أن تحصل عليها؛ الرواية جريئة. لكني كنت منشغلا بأعمال كونديرا، وهنري ميللر، اقتنيت يومها ثلاثية الصلب الوردي لهنري وكتاب آخر لكونديرا.ومرت أيام، [...]

    21. رواية سوداوية مؤلمة بكل تفاصيلها. اخذت وقتي كي اقرر التقييم لانها تتكلم عن اجواء بلدي الاول.تتحدث الرواية عن سيرة عائلة غاصت عميقاً بالتيه والمجون. عائلة افرادها تنقلوا بين الخطيئة والخطيئة.هنا لا يوجد ملخص عن الرواية .اراد الكاتب كما قال في احدى مقابلاته المتلفزة ان روايته [...]

    22. هذه ليست رواية مملة فحسب، هذه رواية سيئة أيضًا كتبت عنها abjjad/book/2170127211

    23. سكاكين خالد خليفة | باسمة العنزي |بعض الروايات يصلك صداها قبل قراءتها، مجرد عنوانها بإمكانه إخبارك الكثير عنها (لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة) لخالد خليفة احد هذه الأعمال، رواية بحثت عنها في معرض الكتاب الأخير، وقبل أن انهيها حصلت على جائزة نجيب محفوظ للرواية.يأتي خالد خليف [...]

    24. أسوأ رواية قراتها فى حياتىوصلت الى الصفحة 110 ومكملتهاش أباحية وقذرة وممكن انتقدها واشتم فيها للصبح يعنى انا مش فاهم عايز ايهيوصف القمع فى سوريا وسياسات حزب البعث .طيب هوا اتكلم يدوب فى كام سطر على الاعتقال والقمع الباقى عبارة عن جنس واباحية مع وصفها بكل بجاحة أخ شاذ قاعد يوصف [...]

    25. عمل موجع جدا بحكاية ما يعادل ربع قرن من الموت الصامت في سورية كل شيء كان يتفسخ بسكون ممهدا للحرائق الفاحشة .

    26. وأخيرا، وأخيرا، وأخيرالا ادري كيف ابدا مراجعتي، هل بالتفاصيل ام بالملاحظات البسيطة، كالاشارة مثلا على الغلاف +18 ، او يمنع لذوي القلوب الضعيفة.بدأت هاته الرواية ظنا مني انها رواية سياسية، تحكي عن الظلم والقمع، لافاجأ انها رواية محشوة حشوابالايحاءات الجنسية ومشاهد الخلاعة، [...]

    27. من أقرف ما قرأتسطحية رغم عمق وصفها " يعني لا تصدقو الوصف"رواية مريضة لا أنصح بها

    28. رواية موغلة في عمق الخوف ، واقعية جداً و أعادتني لتفاصيل كنت قد عايشتها بنفسي في دمشق ، الرواية تتحدث عن أسرة عايشت بداية الانقلاب العسكري الذي سيطر بعده حزب البعث على السلطة ، ثم موت الرئيس و تولّي ابنه للسلطة من بعده . و بالرغم من موت الرئيس ، إلا أنه بقي حياً بمخبريه و تقاري [...]

    29. رواية لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة من الروايات اللي وقعت في ايدي صدفة وشدني فكرة انها تتبع سيرة اسرة في فترة زمنية معينة وده شجعني اقراها وخصوصا انها فكرتني بروايات رضوى عاشور ثلاثية غرناطة والطنطورية واللي كنت حاباهم جداً وحابه فكرة الرواية التاريخيةوبالتالي قررت أقراه [...]

    30. الكتاب ده قرأته فى يومين بسواول مرة اخلص كتاب بسرعة كده لأنى مش عايزه ياخد كتير من وقتىكملته ليه اصلا؟ لأنى مش متعود اسيب كتاب وبالذات الروايات من غير ما اخلصهاالرواية دى كانت كده زى الحاجة المرة اللى لازم اشربها فبرشربها بسرعة عشان طعمها ميفضلش فى حلقى كتير.عنوان الرواية نف [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *