• Title: لا تقصص رؤياك
  • Author: عبد الوهاب محمد الحمادي
  • ISBN: 9789953686998
  • Page: 411
  • Format: Paperback
  • .

    • Unlimited [Crime Book] ☆ لا تقصص رؤياك - by عبد الوهاب محمد الحمادي Ø
      411 عبد الوهاب محمد الحمادي
    • thumbnail Title: Unlimited [Crime Book] ☆ لا تقصص رؤياك - by عبد الوهاب محمد الحمادي Ø
      Posted by:عبد الوهاب محمد الحمادي
      Published :2018-08-16T17:45:22+00:00

    One thought on “لا تقصص رؤياك”

    1. قعدنا نسخر من الخليج وما ينتجه من شتى السلع و شتى المنتجات (حتى الأدبية منها) وحصرنا نفسنا في زاوية (المجتمع المصري العظيم والثقافة المصرية العظيمة و احنا أم الدنيا و أهم ما في العرب وبلابلابلا ) والنتيجة : تطور خليجي في شتى المجالات (والأدبي منهم ) وانحدار بشع ومزري , وحتى لو ظه [...]

    2. رواية ممتعة وجريئة ومكتوبة بوعي وانتباهٍ شديدين. أعتقدُ بأن الحمادي برهن على قدرته على الكتابة بتعدّد الرواة، كان لكل صوت فرادته وخصوصيته. ومن الجميل منه أنه ترك للشخصيات أن تتنفس وتتكلم على طريقتها، ولم نجده جاثما على صدرها بوجهة نظره الخاصة يحاول قسرها على رؤية الأمور من [...]

    3. ثراء لغوي وأسلوب روائي سلس ومشوق تدور فيها رحى عدة حكايات,, ما ينقصها وبوضوح هو الترابط الذي يجعل من حبكة الرواية نسيجاً واحداً أحسست بالضياع بين جسد الرواية , ثغرات كثيرة وعطب في بعض محاولات الخروج من بعض زوايا الحكايةرغم إستمتاعي بقراءة الرواية , إلا أن النهاية لم تكن جديرة [...]

    4. رواية جميلة وإن كانت مزعجة ـ كما وصفها السنعوسي ـ فعلاً :) . لا بأس أن خرجت من القائمة القصيرة للبوكر، فلم يعد المحكِّمين ـ فيما يبدو لي ـ مهتمين بالجمال، بل باعتباراتٍ أخرى كثيرة تدور في الكواليس، ما يهمنا هنا أننا إزاء موهبة كويتية أخرى جيدة جدًا، وقلمٍ روائي مهم ، من بلد إسم [...]

    5. أحببت أن أستهل روايات القائمة الطويلة لجائزة الرواية العربية من خلال رواية عبدالوهاب الحمادي تيمناً برواية البامبو التي أقنعتني كثيراً وما زال صداها يدوي طرباً في مخيلتي ، كما أنني أحترم كثيراً إصدارات المركز الثقافي العربي في إنتقائتها وحيث أن رواية ( ذكريات ضالة) والتي ص [...]

    6. هي أحد تلك الروايات التي تبقى، وشاهدةٌ على أحداث مرّت بها الكويت، قدمها الكاتب عبدالوهاب الحمادي بحيادية مُتقنة، حتى أني حاولت أكثر مرة أن أستنطق قلمه، أي من الآراء التي ذُكرت تمثل رأيه الشخصي، لم أجد إجابة.رواية سخية بالأصوات والشخوص، لخصّت الساحة السياسية الكويتية، فصّل [...]

    7. تجربتي الأولى مع عبد الوهاب الحمادي أسلوبه ناضج وساخر في مواضع كثيرة قادر على أن يشد انتباهك وأن يسرق منك الإبتسامة موضوع الرواية مهم فهو يكشف لك أمورا كثيرة في المجتمع الكويتي لا سيما الحالة السياسية والإجتماعية في إطار قصة عاطفية ما أجزم إنني لم استسيغه في الرواية هو أن ا [...]

    8. لا أعلم كيف أصنف الرواية، أهي رواية اجتماعية، سياسية، سيرة ذاتية، أو رواية رومانسية؟ خاصة مع علاقة بسام و "ن" الواضحة أفضل وصف لها بأنها رواية متكاملة لوصف أحداث متشابكة ومثيرة حدثت في الساحة المحلية في وقت سابق، وقد قدمت بشكل جديد على أكثر من صوت لأبطال العمل. ولا بد من الاشا [...]

    9. الرواية أحداثها حقيقية بشخصياتها، ولكن ذلك لم يمنع الكاتب من الزيادة والنقصان من أجل التشويق وجذب القارئ، علل ذلك بقوله "الرواية ليست نقلاً حرفياً للواقع، بل بناء علم موازٍ له" أسلوب الكاتب جميل، والحبكة كانت جيدة جداً، متداخلة ومترابطة، الشخصيات وتداخل الأفكار كانا منسجم [...]

    10. رواية جريئة وعنوانها جميل، قريبة من واقعها لكن ثقلت بالتفاصيل الهامشية وعناوين الفصول المحيرة والشخصيات المتشابهة! اقحام الكاتب في العمل لم أجده مبررا، ثلثها الأخير هو الحكاية من وجهة نظري تمنيت لو بدأ بها الراوي بدلا من مطاردتنا بشخصيات متشابكة، موضوع الأحلام الذي بني عل [...]

    11. اتخذت قراراً منذ فترة بالابتعاد عن الروايات المرشحة لجائزة البوكر نظراً لفقدانها المصداقية بالنسبة لي بعد أكثر من تجربة ، ولكن ولقرب ميعاد إعلان الرواية الفائزة بتلك الجائزة لهذا العام قررت العودة مجدداً لقراءة جميع الأعمال المرشحة - كما فعلت ف العام الماضي - سواء ف القائمة [...]

    12. حياة رتيبة وكابوس متكرر يطارد بسام بطل رواية لا تقصص رؤياك وفي سبيل أن يجد تفسيرا له تبدأ رحلة بحثه فيزور شيخا يفسر الأحلام، وطبيبا نفسيا، ويروي الحلم لصديقه يوسف، ولا نتيجة ترتجى. هو بذلك يشبه"دون خوسيه" بطل رواية "كل الأسماء*" للكاتب البرتغالي جوزيه ساراماغو التي رافقت بسام [...]

    13. روايه ام هوامش ام ماذا !!! بداية وقبل كل شيء ، لم يعجبني ابداً طريقة وصف عامل النظافه بلباس قذر وشماغ اقذر !!! اسلوب استعلاء سخيف جداً لم استطع ان اجد اي اسلوب تشويق وليس هناك اي ضروره ليخبرنا بماسيكتبه بعد قليل لو تركنا نقرأ لوصلنا لما نريد لا داعي ابداً لتكرار عبارة "سأخبركم به [...]

    14. الواقعيه التي تخيم علي احداث الروايه هي التي اقنعتني باسلوب الكاتب الجيدحيث انه استطاع ان يطوع الاحداث بكل ما فيها بشكل ممتع رغم ان فلك الروايا يدور بين الاحلام والرؤيا الا انه قد وضع للحبكه الروائيه مدار اخر يدور بين الفتن الطائفيه والعائلات والانساب الكويتيه وما يمكن ان ي [...]

    15. مشتتة كحلم ذات دلالات كويتية لم تضعني في الصورة فالكاتب " الحمادي" يزج ببعض الكلمات المشتعلة ك الشيعة وأيدي إيران ، القبائل وجذورها السعودية دون أن يعطي صورة مكتملة للمشهد السياسي والاجتماعي الكويتي .

    16. رواية مختلفة جريئة في طرحها لأفكار تراودنا ولكننا أجبن من أن نصرح بها. محكمة السرد ، أحببتها.

    17. هذه الرواية اضافة مميزة وغريبة للادب الكويتي اسلوب الكاتب فريد من نوعه وتمكن من تحفيز القارئ على تقليب الصفحات،، فعلا هي مشوقة، وداخلها عالم حي يضج بالصخباستمتعت بقراءة الرواية واخذتني شخصيات الرواية بسرد ماضيهم واحداثهم ودوافعهم وشنائعهمأحببت كل الرواية ما عدا اخر فصوله [...]

    18. وما الأحلام سوى ما تختزنه عقولنا هناكحيث الباطن وما يحوي من خبايا لكن هل تصبح أحلامنا واقعا مغلفا بالحقائقبسام هل حقا التقى الحمادي !؟أم الحمادي أصبح بسام؟الكثير من الوجوه ستواجهها في هذه الروايه المزيد من الشخصيات ستلتقيها هنا !ستشعر مع كل شخص أنه محور الرواية ستعيش معه تف [...]

    19. نقاط على السريع1- اختيار جميل للفكرة الرئسية 2- قفلة لكل فصل كانت متقنه جدا 3- الرواية كانت سلسه ليس بها تعقيد اللغة 4 - الزمن كان ضعيف في بعض الحوارات 5- الصوت النسائي لم اجده 6- بعض الشخصيات كانت متقنه لدرجة أنني متأكد أنها أخذت كل جهد الكاتب وأقصد متقنه وحقيقية بكل تفاصيلها وتنا [...]

    20. " العالم كله يتقدم عدا هذه العقليات التي تحن إلى الصحراء" كم شفت غليلي هذه العباره , كأنه يفسر مايحدث الآن .لا تقصص رؤياك ليست التي في منامك فقط , لا تقصص حياتك الواقعيه , لن يفلح احد في تفسيرها , أيه روايه هذه تجعلك تغور في تفاصيلها حد الثماله ." لن نموت أن وجدنا مكانا لنا في قلب حي [...]

    21. رواية جريئة جداً، عبدالوهاب الحمادي قال فيها كل ما أراد الشعب قوله.تناقل أصوات مبهرة وحكاية مثيرة تستفز عواطفك وتحيرك مراراً،أجاد الحمادي فيها.

    22. ( محظوظ من يولد مرة، ومحظوظ اكثر من يُعطى الفرصة ليولد أكثر من مرة).خمس نجمات :) ولو وُجدا السادسة لما ترددت :) من القائمة الطويلة للبوكر ٢٠١٥، من الغريب انها لم تصل لمرحلة القائمة القصيرة! احياناً يُفتقَد العدل، فنُظلَم.بين رقة الحب وقسوة الواقع ، ضاعت احداث الرواية، ما بين ان [...]

    23. الحمادي انسلخ تمام عن أسلوب روايته الأولى "الطير الأبابيل" التي لم استطع أن أكملها أما هذه الرواية فبالكاد كنت اتركها من يدي لجمال وبساطة اسلوبهتميزت هذه الرواية بجرأة في الطرح عند رصده المشهد السياسي، والتزامه بحيادية كبيرة فهو يطرح القضية ويصور أبعادها بوجهة نظر كافة الش [...]

    24. بسام كان يحلم ويريد من يعبر له الرؤيا فقط، من هذه النقطة امتدت كل خيوط الرواية، إلى الحب، إلى السياسة، إلى الذات، وكان لابد ل(ن) أن يبقى اسمها مجهولاً لأن الحبيبات لا يمكن ذكر اسمائهن في مجتمعنا، ولأن (ن) لم تزل تخفي الكثير من اسرارها التي لم تظهر، وكان لابد لنواف أن يظهر بشكل خ [...]

    25. السبب الوحيد الذي دفعني لاقتناء الرواية ، البومة على الغلاف ، والسبب الثاني الذي أجبرني على إكمال الرواية ، هو تشابه سبب حبي لطائر البوم بسبب ( ن ) ، كلانا أحببناه بعد تفرسنا في غادة السمان الكتاب جيد ، لكن جيد لم تعد تكفي في أوج الإصدارات الممتازة للأدب الكويتي في الآونة الأخ [...]

    26. رواية كويتية بإمتياز. مشوقة وحادة. سلسلة وتأخذك إلى عالم مع آخر مع كل حلم يقصصه راويه. التقنية في الرواية تدل على احتراف الكاتب. رواية بامكانك أن تقول عنها (مثقفة). التفاصيل في الراوية كثيرة جدا قد تبدو أحيانًا مرهقة. أحببت الخيط الرفيع بين الأحلام والوصول بالقارئ بضربات قلب م [...]

    27. الرواية تحدثت عن الأحداث السياسية التي حدثت في الكويت بالسنين الأخيرة من سني وشيعي الى بدو وحضر حتى تعانق الحكومة والمعارضة، وأنا من الناس الذين إقتحموها وصار يناقشها ويتجادل فيها مع أي طرف مخالف لي، ولا أن انكر مشاركتي في المسيرات،فقد الإنقسام بين جميع الشعب فئة منهم سواء [...]

    28. أليست الحياة في النهاية أقفال ، و لربما تضيع أعمارنا في محاولات نبحث عن القفل الخطأ ؟بهذة الجملة لخص الكاتب رحلته في الروايه في فتح أقفال غموض روحه و الأحلام التي تطارده و العوالم المحيطة به ليخرج لنا الكاتب بروايه رااائعه إلي حد الصدمة جريئه إلي حد البكاء .أستطاع الكاتب بأس [...]

    29. مؤسف كون هذا الكتاب مرشح لجائزة البوكر العربية. لغة الكتابة بالكاد تكون أدبية، كما كانت غير ممتعة، ولا مشوقة، ولا فنية. مجرد سرد عادي للأحداث، لم أستمتع به. القصة مبعثرة وغير متقنة، ومن المضحك ذكر الكاتب بمكان ما في الكتاب أن يجب أن تكون للرواية قصة! هناك قصة بالفعل في هذه الر [...]

    30. تأخرت في قراءة الرواية بسبب مراجعة كيدية من أحد النقاد الأصدقاءالرواية جميلة جداً بها الكثير منأجواء الخوف بين مكونات المجتمع الكويتي وتفسير لما يحدث هناك كخلفية للأحداث حقيقة قبل الرواية لم أكن أعرف أو أفهم ما الذي يجري في الكويت ولكن الآن أحس بأني أفهمقصة حب (ثلاثية) الأ [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *